الأحد، 23 يناير، 2011

وتسالني صآحبتي : مخبى الفرحّ '' ؤينــه .. !! وجيب الفرح مشقوق ..

وسط معمعه الشتاء القارص ، ومنآورته ليّ بحآلآت آرق ، وزكآم بلآ توقف ..
أجدنيّ ممُتلئه خيبه .. على وضع ـي الوظيفي المتهآلك ..فـ كوني متخرجه جديده
رصيد خبرتهآ صفر ، على آجتهآد تقديرهآ وآرتفآع تحصيلهآ إلا أني اضل بلآ هويه في دآئره هويتي
فـ كيف اتعآقد مجُبّره في طلب الخبره بلآ مرتب يُثمن جهودّي العمليه ،، بينمآ أجدّ إلأولويه للاجنبيآت
في التعآقد بلا حدود وفق الأهوآء .. واأقل التقديرآت حمله دبلومآت تربويه .. مهما تعاهدت بها السنين
إلا أنها تضل أقل من درجتي العلميه .. في بلدّي ..
كيف يُثمن هؤلاء .. ونهمش نحن في بلدنآ ودآئره هويتنــآ ..!!

مآ يجعلني استمـــرّ " كوني إنسآنه اتنفس طموح بلآ حدود .. وجموحاً عاتياً
في تغيرر للأفضل .. أريدّ تحقيق ذآتي والوصول بـ وطني للعلآلي بحق ،، لكن كيف لي ان اإتنفس
وأنا مُختنقه .. بحبل رفض السعودّه ، و كربون ألوآسطه ..!!


يآربيّ فقط .. يآمن إليك الجأ وارتجأ .. !!
لآ تضيــــــع ليّ تعب ..
ياربيّ ثمن جهودّي " الغير معترف بها " بعذره دمآئي الجديده على سآحه العمل ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق