السبت، 3 يوليو، 2010

نوبه تَهكُميه ~


~ آستقبآل الآجآزه .. هذآ اليوم كآن حآفلاً بالحزن .. مشوشراً بكمٍّ لآبأس به من الغضب ..

~ الغضبْ ~

أكتشفته اليوم آكثر من أي وقت مضى .. نوبه تهكُميه على الحزنْ ..
لأطرد الدموع عن عينْي .. آصرخ وأزمجر رفضاً لمـآ يحصل .. أثور بـأشتعآل لأحرق كل مآدون الحزن في صرخه ..
فـ قد يكون البكـآء مُبتذل آحيآناً مع أشد آنوآع الحزن وأعمـقهـآ ..

نحنُ صِغـآر في يومنـآ هذآ .. سنكبر في الآيآم القآدمه موآجهين لـِ مصآئر بحجمنـآ العملآق مُستقبلاً ..
كُلمـّـآ تقدمنـْآ للإمـآم أصبحنـآ أكثر عتواً في مشوآر عمرنـآ القصير .. الحـآفل بكمٍّ " قد ينهيك قبل آن ينهي عمرك الحقيقي ..

أوجآعُنـآ تكبر معنـآ .. وآلآمنآ تشتد مع قسـآة عودنآ .. علآقه طرديه " لكـأنها في مآرآثون سبآق في هذه الحيآه والهدف هو نهآيه موحده لكل من آمآلنْـآ وَ أعمآرِنآ في آن وآحد ..

أنهكتني آلامي .. الآ آني مـآزلت على قيد الآنتظآر للأعظم ..
أضعني آحيآناً في منزلة الأشد وطئاً .. لأختبر قدرتي على التحمل أو قد أُمرِنُهآ .. فأجدني لآ أتمآلك حُزناً وأسقط بآنهيآر ..

رُحمـآك ربي .. كمّ ينتظرُني من آلآم .. ليمّر على كُتلةِ قلبي بالترتيب ..

أخشى أني بدأت أستغني عن آحلآمي .. في سبيل عدمّ فقدآني لـِ أسآسيآت حيآتي ..
مـآزلت صغيره على عظيم القآدم .. لكنه حتماً يُنآسبني .. للوصول لختآم سريع مع الوقت ..


صبآح الدمعه .. 13 -7-1431 هـ ..


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق